الان يمكنكم الدفع باستخدام كارت الفيزا او الماستر كارد
    مرحبا بكم في سوق مصري ماركت – اول موقع لتوفير و تشجيع المنتجات المصرية.
كتب ادبية - ان تبقى - خولة حمدى

    ان تبقى - خولة حمدى

    جنيه 70.00
      وصف المنتج
      ان تبقى - خولة حمدى 
      كتب ادبية 
      كان كل شيء باردا وخاليا من الإثارة حتى تلك اللحظة التي قرّرت فيها التمرّد على مساري المحبط وصنع شيء خارق يحرّرني من جحيم الفراغ. منذ وضعت قدمي اليمنى في القارب الخشب المتراقص على الشاطئ في ليلية خريفيّة غاب قمرها، أصبحت حياتي تتابعا مرتجلا لحالات استثنائية. خضت المغامرة تلو الأخرى وعرّضت حياتي للخطر أكثر من مرّة. اقتربت من حدود الموت غرقا، جعلت نفسي طريد العدالة، وكدت أنحدر إلى عالم الجريمة. وجدتني مرارا أتمنّى لو عدت إلى حياتي الرتيبة الخالية من الإثارة. خفت أن أموت وحيدا وشريدا في ركن منسيّ. 
      خفت أن أكون قد قايضت حياتي العاديّة باللاشيء
      راي احد القرأ:
      هي دايما تاتيك بعَكس ما تتوقُعه ولهذَا هي من القلائل المُفضلين 
      لدي الكَثير من الَقراء لما تستطيع ان تقوم به من تطويع وسرد للاَحداث بطرَيقه 
      تجُعلك لا تتوَقع ما هَوا اَت وهي بالَفعل ميزَه ان وجُدت لدَي الكاَتب 
      تجعل من الَقارء شغوفُ دايما ليعرَف كل ما سَيأتي من احداث ومواقف وعلي هدَي ما َكان قبُلها

      اخرجت لنا الكَاتبه خوُله حمدي روُايتها الثالثه "ان تَبقي "والتي توُقعت 
      ان تكون التَكمله لرواَيه غربه الياسمين ولكنها كانت اكثر من ذالَك فكانت َمزيج بين موُضعين
      كلا منهم يكمُل الاخر حيث ان مضُمون غربه الياسَمين يتمحور 
      حول نظره العاَلم الغربي للعالم المسلَم وللمرأه اَلمسلمه تلك النظره الدُونيه التي تمتاز بالتعالَي 
      والتي تجعلُنا دئما كَا عرب في محطَ انظَار الغرب ارهابَين متعصبين 
      وتلك النَظره جعلت الَكثير من العرب المهَاجرين منذ زمنَ تطبيع ابَنائهم علي الهوَيه الجديده للبلَد المضُيف
      فتستكمل الكاتبه بعض من تلك الروايه بشكل بسيط عن طريق اظهار المحاميه 
      رنيم و الدكتور عُمر ولكن بشكل يناسب الاحداث 
      وفي نفس الوقت يكمل تلك النهايه المفتوحه لغربه الياسمين
      فتدخَل بنا الكاتبه بين اُغوار النفسيَه الانسانيه للمواُطن العربيَ
      والتي تاهت وتشرذَمت بين الشتَات من هويَه أجنبيه وجذُور عربيهَ
      ليكون لنا قصه ذالك المُحامي "خليل "الذي يناَفس علي مقعد في البرلماَن الفرنسي 
      ويجهر للجميع انه فرَنسي الاصل والنشئهَ ويتبرَئ من هويته العَربيه
      حتي تنقلب حياته راس علي عقب َبدخول فتاه محجُبه وهنا لنا وقفه

      حيث ان الكااتبه تستمر في اظَهار الفتاه المحُجبه والتي تظهرَ في معُظم كتُبها السابقه
      ذالك المثال للفَتاه العربيه المسُلمه والتي تحُافظ علي مظهَرها وحجاَبها وعفتهاَ 
      رغم ما يحيُط بها من مخُلفات وشهواَت ذالك المَثال تبرعَ في وصفهَ الكاتبه
      بشكل مُذهل تظهر تلك الَفتاه في حياه َخليل المحامي والتي تطلَب منه
      ان يترافع في قضيه اخ لها وقف ضَدد تنفَيذ قرار حكومُي بنقَل كل مَن هو عرَبي
      الي مكان بعيدعن من َهم ذات اصول فرنسيهَ اصَيله ليجد في ذالكَ عمل ضرب 
      من العبَث الاعتراَض علي قَرار للدولَه ليقرر التملصَ منها 
      ولكن تتسارع الاحدَاث وتنطلق شرَار الدم الَعربي في اوصال خليل َ
      بعد ان يُصادف وجود رسائَل من والده قد مر عليها عُقود من الزَمان ليتغير
      كل ما كان عليَه الحال حتي يَستوعُب خليل َقيمه هويتُه العرَبيه 
      وقوه ان يكون العَرب ف اتحاد دائما مع بعضهم البعض.
      رافضين كل ما يمُت للاراهاب بصلَه داعميَن العيش في سلاَم دون تعصَب 
      او اَضتهاد ديَني او عرِقي لتَنتهي الَروايَه علي ما تتمَناه الكاتبه 
      من بدايه تراَبط واخوُه بين ابناء العربَ في اورُوبا وباألآخص فَرنسا 


      تقييمات العملاء

      منتجات ذات صله

      العودة إلى الأعلى
      Click to edit the product in Ali Orders.
      Note: only show for shop owner